يوماً ما.. سيتحقق الحلم ..

*** صفحة من دفترى ***

RSS 2.0

أربعة أشهر أم ساعتان

وبعد توقف  عن التدوين .. من أربعة أشهر أعود بتدوينة جديدة ..

عما حصل  من أسابيع ..

لي ولعدة زميلات ..

بعد أربعة أشهر من المداولات والاطلاعات والجلسات – تقرر أصدر الحكم .. بإجراء بسيط
يدوم لساعتان فقط والحكم يصدر بعد 73 ساعة من انتهاء الساعتان.

مررت بتجربة الساعتين فقط قبلاً، دون تجربة الأربعة أشهر.

أصدقكم القول هذه الفترة كانت من أجمل الأيام التي عشتها، فقد تعلمت الكثير من أساتذة كرام، و التقيت بالكثيرات التي أستفدتن منهن وكان التواصل بيننا جميلاً.

لكن الأمر الذى ضايقني كثيرا هو تشابه الطرح والاسلوب بنظام الاختبار لدينا فكل ما درسته  لا يعد شيئاً، فالمطلوب الاعم هو رأيك وفكرك حول القضية المطروحة او النظرية، وما زال في ذهني يتردد السؤال: كيف أعرف أن الرأي الذي قدمته حول القضية المطروحة أعجب أستاذي وما طريقة التقييم ؟

هل لا بد أن ان اعرف فكر الاستاذ حتى يعجب بالطرح ؟

وهل ما اتعلمه في أربعة أشهر كافي  لاسترجاعه في ساعتان؟

مغلق
أماني عبدالعزيز


Rss Feed Tweeter button Facebook button